منتدى البدائل العربي للدراسات: مؤسسة بحثية تأسست عام 2008 وتسعى لتكريس قيم التفكير العلمي في المجتمعات العربية، وتعمل على معالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في إطار التقاليد والقواعد العلمية، بعيدا عن لغة التحريض والدعاية السياسية، في إطار احترام السياقات السياسية والاجتماعية الخاصة، وأيضا القيم الإنسانية العالمية. ويعمل المنتدى على توفير مساحة لتفاعل الخبراء والنشطاء والباحثين المهتمين بقضايا الإصلاح في المنطقة العربية، تحكمها القواعد العلمية واحترام التنوع، كما يحرص المنتدى على تقديم البدائل السياسية والاجتماعية الممكنة، وليس فقط المأمولة لصانع القرار وللنخب السياسية المختلفة ومنظمات المجتمع المدني، في إطار احترام قيم العدالة والديمقراطية.

منتدى البدائل العربي للدراسات (AFA) يتخذ شكلا قانونيا متمثل في شركة ذات مسئولية محدودة (س.ت. 30743)

عبد الحق ساعف

سنحاول في هذا المشروع أن نقدم قراءه في واقع الإعلام في الخبرات الستة مصر ولبنان واليمن وتوس والجزائر والمغرب مع مقارنة بنموذج متقدم في تنظيم الإعلام وديمقراطي مثل ألمانيا، وتأثير عملية الانتقال الديمقراطي عليها، وفي نفس الوقت قراءه الفرص المتاحة لإحداث عملية تطوير مهني للإعلام في تجارب مثل مصر والجزائر واليمن تعطلت فيها لأسباب مختلفة عملية التحول الديمقراطي في ظل سياقات سياسية مختلفة وربما متناقضة.
وسينقسم هذا الكتاب إلى 8 فصول، الأول سيحمل عنوان: العمل الإعلامي بين القواعد المستقرة والحديثة للأكاديمي والباحث روي الجريجيري، وننتقل في الفصل الثاني إلي دراسة خبرات ونماذج معاشة حملت عنوان الاستقطاب السياسي والإعلام الخاص بين ثورتين.. قراءة في وضعية الفضائيات المصرية الخاصة للإعلامي والباحث الأستاذ محمد ناصر، وحمل الفصل الثالث عنوان كيفية إدارة المؤسسات الإعلامية العامة المملوكة للدولة في الخبرة الألمانية ومقارنتها بالسياق المصري وتحديات التنظيم والإدارة فيه للدكتورة حنان بدر، أما الفصل الرابع فحمل عنوان الإعلام والحراكات السياسية والمجتمعية: التجربة اللبنانية للصحفي والأكاديمي ربيع بركات، أما الفصل الخامس فحمل عنوان الإعلام في اليمن: من الانتفاضة الشعبية إلى النزاع المسلح ( 2011 - 2015 ( للأستاذ الباحث والصحفي وهيب النصاري، أما الفصل السادس فحمل عنوان الإعلام التونسي قبل وبعد الثورة: بين المعاداة والحرية والتهميش للصحفية والباحثة الأستاذة شيراز بن مراد، أما الفصل السابع فيحمل عنوان النظام الإعلامي في الجزائر من 1962 إلى 2016 :دراسة في ثالوث النسق السياسي، والمنظومة التشريعية والنموذج الاقتصادي للأكاديمي والباحث رضوان بوجمعة، أما الفصل الأخير فجاء تحت عنوان تأثير السياق السياسي على الإعلام في المغرب للباحث والأكاديمي عبد الحق ساعف.

نشر في كتب

سنحاول في هذا المشروع أن نقدم قراءه في واقع الإعلام في الخبرات الستة مصر ولبنان واليمن وتوس والجزائر والمغرب مع مقارنة بنموذج متقدم في تنظيم الإعلام وديمقراطي مثل ألمانيا، وتأثير عملية الانتقال الديمقراطي عليها، وفي نفس الوقت قراءه الفرص المتاحة لإحداث عملية تطوير مهني للإعلام في تجارب مثل مصر والجزائر واليمن تعطلت فيها لأسباب مختلفة عملية التحول الديمقراطي في ظل سياقات سياسية مختلفة وربما متناقضة.
وسينقسم هذا الكتاب إلى 8 فصول، الأول سيحمل عنوان: العمل الإعلامي بين القواعد المستقرة والحديثة للأكاديمي والباحث روي الجريجيري، وننتقل في الفصل الثاني إلي دراسة خبرات ونماذج معاشة حملت عنوان الاستقطاب السياسي والإعلام الخاص بين ثورتين.. قراءة في وضعية الفضائيات المصرية الخاصة للإعلامي والباحث الأستاذ محمد ناصر، وحمل الفصل الثالث عنوان كيفية إدارة المؤسسات الإعلامية العامة المملوكة للدولة في الخبرة الألمانية ومقارنتها بالسياق المصري وتحديات التنظيم والإدارة فيه للدكتورة حنان بدر، أما الفصل الرابع فحمل عنوان الإعلام والحراكات السياسية والمجتمعية: التجربة اللبنانية للصحفي والأكاديمي ربيع بركات، أما الفصل الخامس فحمل عنوان الإعلام في اليمن: من الانتفاضة الشعبية إلى النزاع المسلح ( 2011 - 2015 ( للأستاذ الباحث والصحفي وهيب النصاري، أما الفصل السادس فحمل عنوان الإعلام التونسي قبل وبعد الثورة: بين المعاداة والحرية والتهميش للصحفية والباحثة الأستاذة شيراز بن مراد، أما الفصل السابع فيحمل عنوان النظام الإعلامي في الجزائر من 1962 إلى 2016 :دراسة في ثالوث النسق السياسي، والمنظومة التشريعية والنموذج الاقتصادي للأكاديمي والباحث رضوان بوجمعة، أما الفصل الأخير فجاء تحت عنوان تأثير السياق السياسي على الإعلام في المغرب للباحث والأكاديمي عبد الحق ساعف.

نشر في مختاراتنا

RSSFaceBookTwitterYouTube

لا يوجد أحداث في الوقت الحالي
عرض جميع الأحداث

تويتر

كتب

فيس بوك