منتدى البدائل العربي للدراسات: مؤسسة بحثية تأسست عام 2008 وتسعى لتكريس قيم التفكير العلمي في المجتمعات العربية، وتعمل على معالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في إطار التقاليد والقواعد العلمية، بعيدا عن لغة التحريض والدعاية السياسية، في إطار احترام السياقات السياسية والاجتماعية الخاصة، وأيضا القيم الإنسانية العالمية. ويعمل المنتدى على توفير مساحة لتفاعل الخبراء والنشطاء والباحثين المهتمين بقضايا الإصلاح في المنطقة العربية، تحكمها القواعد العلمية واحترام التنوع، كما يحرص المنتدى على تقديم البدائل السياسية والاجتماعية الممكنة، وليس فقط المأمولة لصانع القرار وللنخب السياسية المختلفة ومنظمات المجتمع المدني، في إطار احترام قيم العدالة والديمقراطية.

منتدى البدائل العربي للدراسات (AFA) يتخذ شكلا قانونيا متمثل في شركة ذات مسئولية محدودة (س.ت. 30743)

سونيا التميمي

بدا أن الثورات العربية أتت على خلفية غياب شبه واضح لقوى وفصائل اليسار على مستوى الفعل والتأثير السياسي في الشارع العربي وقضايا وهموم المواطن المختلفة. وبالرغم من ذلك فقد حاولت قوى يسارية قديمة وأخرى شابة، ولدت من رحم الصراع في سنوات الألفية الجديدة، أن تلعب أدوارا مختلفة في الارتباط بموجات الربيع العربي، محاولة إعادة تنظيم صفوفها وأوراقها السياسية كلاعب مفترض أن يكون أساسيا في حركة جماهير هادرة ترفع شعارات تنادي بحقوق سياسية واجتماعية واقتصادية تم سلبها على مدار عشرات السنين.

 

بدا أن الثورات العربية أتت على خلفية غياب شبه واضح لقوى وفصائل اليسار على مستوى الفعل والتأثير السياسي في الشارع العربي وقضايا وهموم المواطن المختلفة. وبالرغم من ذلك فقد حاولت قوى يسارية قديمة وأخرى شابة، ولدت من رحم الصراع في سنوات الألفية الجديدة، أن تلعب أدوارا مختلفة في الارتباط بموجات الربيع العربي، محاولة إعادة تنظيم صفوفها وأوراقها السياسية كلاعب مفترض أن يكون أساسيا في حركة جماهير هادرة ترفع شعارات تنادي بحقوق سياسية واجتماعية واقتصادية تم سلبها على مدار عشرات السنين.

 

نشر في كتب

بدا أن الثورات العربية أتت على خلفية غياب شبه واضح لقوى وفصائل اليسار على مستوى الفعل والتأثير السياسي في الشارع العربي وقضايا وهموم المواطن المختلفة. وبالرغم من ذلك فقد حاولت قوى يسارية قديمة وأخرى شابة، ولدت من رحم الصراع في سنوات الألفية الجديدة، أن تلعب أدوارا مختلفة في الارتباط بموجات الربيع العربي، محاولة إعادة تنظيم صفوفها وأوراقها السياسية كلاعب مفترض أن يكون أساسيا في حركة جماهير هادرة ترفع شعارات تنادي بحقوق سياسية واجتماعية واقتصادية تم سلبها على مدار عشرات السنين.

 

الثلاثاء, 25 يونيو 2013 11:31

مأزق اليسار التونسي

تعترض كل دارس لليسار اشكالية منهجية تتمثل في تحديد ماهية موضوع بحثه. إذ تشعب استعمال المصطلح بحيث أصبح يغطي طيفا واسعا من الآراء لوصف التيارات المختلفة المتجمعة تحت مظلة اليسارية. ولا نجد في الوطن العربي وفي تونس يسارا واحدا وإنما أحزابا يسارية ذات منابع فكرية وايديولوجية متناقضة وبالتالي ذات برامج سياسية مختلفة. فمفهوم اليسار ملتبس نوعا ما إذ هنالك مفهوم ايديولوجي لليسار ويمثله اليسار الماركسي، بكل تفرعاته، وهنالك المفهوم السياسي لليسار، وهو المفهوم العام الذي يدرج القوميين مثلا. ولا نستطيع الحديث عن الجانبين أو الشقين بنفس الطريقة. ونتيجة لهذا التنوع في استخدام المصطلح، هناك اختلاف بين اليساريين انفسهم حول من يشمله اللفظ.

 

الثلاثاء, 25 يونيو 2013 11:19

مأزق اليسار التونسي

تعترض كل دارس لليسار اشكالية منهجية تتمثل في تحديد ماهية موضوع بحثه. إذ تشعب استعمال المصطلح بحيث أصبح يغطي طيفا واسعا من الآراء لوصف التيارات المختلفة المتجمعة تحت مظلة اليسارية. ولا نجد في الوطن العربي وفي تونس يسارا واحدا وإنما أحزابا يسارية ذات منابع فكرية وايديولوجية متناقضة وبالتالي ذات برامج سياسية مختلفة. فمفهوم اليسار ملتبس نوعا ما إذ هنالك مفهوم ايديولوجي لليسار ويمثله اليسار الماركسي، بكل تفرعاته، وهنالك المفهوم السياسي لليسار، وهو المفهوم العام الذي يدرج القوميين مثلا. ولا نستطيع الحديث عن الجانبين أو الشقين بنفس الطريقة. ونتيجة لهذا التنوع في استخدام المصطلح، هناك اختلاف بين اليساريين انفسهم حول من يشمله اللفظ.

RSSFaceBookTwitterYouTube

لا يوجد أحداث في الوقت الحالي
عرض جميع الأحداث

تويتر

كتب

فيس بوك